top of page

كيف تُنشئ استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي في 9 خطوات؟

وسائل التواصل الاجتماعي هي جزء أساسي من أي استراتيجية تسويقية، تعرف على ما هي استراتيجية تسويق وسائل التواصل الاجتماعي وكيفية إنشاء واحدة.




لا تزال وسائل التواصل الاجتماعي "جديدة" بالنسبة للعديد منا ، ومن الصعب تجاهل او التفريط في معدل نمو وسائل التواصل الاجتماعي، حتى انها اصبحت اليوم جزءًا أساسيًا من حياتنا اليومية.

هناك الآن العديد من منصات وسائل التواصل الاجتماعي، مع ظهور منافسين جدد بشكل أسبوعي.


اليوم، نستخدم وسائل التواصل الاجتماعي للحفاظ على العلاقات، ومشاركة لحظات حياتنا الكبيرة والصغيرة مع أحبائنا، والحصول على آخر الأخبار، ومتابعة مشاهيرنا المفضلين، وأكثر من ذلك. إنها غيرت كيفية اتصالنا وتواصلنا واستهلاكنا للمحتوى.


وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت أيضًا ركنًا أساسيًا من تسويق العصر الحديث ، ابتداءً من أكبر العلامات التجارية العالمية إلى المنظمات غير الربحية والجامعات أو المحلات التجارية الصغيرة والعائلية، ولا تكتمل استراتيجية التسويق دون عناصر وسائل التواصل الاجتماعي.


بالنسبة للمسوقين، تقدم وسائل التواصل الاجتماعي فرصة للتواصل مباشرة مع العملاء والمحتملين، وزيادة الوعي والمشاعر الإيجابية حول علامتك التجارية، وبناء مجتمع من المتابعين المشاركين والمخلصين لعلامتك التجارية.


يمكن أن تسهم استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي القوية في تمييزك عن منافسيك وتحقيق نتائج حقيقية لأعمالك.


في هذا التدوينة، سنستكشف ما هي استراتيجية تسويق وسائل التواصل الاجتماعي ولماذا تحتاج إليها .


ما هو التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي؟


قبل التفصيل، دعونا نبدأ بالأساسيات: فهم مفهوم التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي وهدفه.

يستخدم التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي منصات وشبكات وسائل التواصل الاجتماعي كأدوات للترويج للعلامات التجارية والمنتجات والخدمات، وللمنظمات للتواصل مباشرة مع جمهورها المستهدف.


يتم ذلك في المقام الأول من خلال إنشاء وتوزيع محتوى مصمم للجذب وتقديم قيمة للعميل المثالي للعلامة التجارية.


هناك نهجين رئيسيين للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي:

  • غير مدفوع ( Organic ) - المحتوى الذي تشاركه على ملفات التواصل الاجتماعي الخاصة بك مجاناً.

  • المدفوع ( Paid ) - المحتوى المُموَّل على وسائل التواصل الاجتماعي الذي يستفيد من إنفاق الإعلانات لدفع الجماهير نحو هدف معين (مثل توليد leads أو زيادة حركة المرور إلى موقعك، إلخ).

إنها طريقة فعالة من حيث التكلفة للوصول إلى جمهور متنوع وبوسائل متنوعة، والتواجد حيث مع عملائك حيثما يكونون، وجمع وجهات النظر حول سلوكيات واهتمامات العميل المستهدف او الفئات المستهدفة.


دعونا نلقي نظرة أقرب على ما يجعل التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي قويًا اليوم:


هناك 4.8 مليار مستخدم لوسائل التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم، ممثلين ما يقرب من 60% من إجمالي السكان العالمي. إنه جمهور كبير وواعد للمسوقين.

سواء كنت تسعى لجذب عملاء جدد في أسواق من الجهة الأخرى للعالم أو مساعدة في بناء الوعي بين المتسوقين المحليين، يمكن أن يساعدك التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي في ذلك.


ويعلم جميع المسوقين أن مع زيادة الوعي للعلامة التجارية يأتي المزيد من العملاء، مما يؤدي إلى المزيد من المبيعات، بالاضافة الى عائد جيد على الاستثمار (ROI) ، لا تحتاج اليوم إلى ميزانية ضخمة لبناء جمهور على وسائل التواصل الاجتماعي، وهذا هو أحد الأمور التي تجعلها أداة تسويق شائعة وفعّالة للغاية.


الآن سنبدأ في إعداد استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك.


كيفية إنشاء استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي في 9 خطوات إليك دليل خطوة بخطوة لإنشاء استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك:


أولاً : تحديد الأهداف هو أهم خطوة في إنشاء استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي ، يجب أن تكون أهدافك ذكية (محددة وقابلة للقياس وقابلة للتحقيق وملائمة ومحددة زمنيًا).


الأهداف يمكن أن تكون متنوعة، وتشمل:

  1. زيادة الوعي بالعلامة التجارية: هل تريد أن يتعرف المزيد من الناس على علامتك التجارية؟ قد تكون الزيادة في عدد المتابعين والإعجابات والتعليقات هي أهدافًا جيدة.

  2. زيادة حركة المرور إلى الموقع: هل تريد زيادة عدد الزيارات إلى موقعك الالكتروني الخاص بك؟ في هذه الحالة، يجب أن تتبنى استراتيجية لتشجيع الناس على النقر على روابط الموقع الخاص بك.

  3. زيادة معدل التحويل: هل تريد زيادة معدل تحويل المتابعين إلى عملاء فعليين؟ من الممكن تعزيز النشاطات التي تؤدي إلى عمليات البيع على وسائل التواصل الاجتماعي.

  4. زيادة التفاعل والمشاركة: هل تريد زيادة معدل التفاعل والمشاركة بين متابعيك؟ يمكن تحقيق هذه الأهداف من خلال إنشاء محتوى جذاب واستراتيجيات للمشاركة والتفاعل.

  5. زيادة معدلات الاستجابة للعملاء: هل تريد تحسين معدلات الرد على استفسارات العملاء وتوجيههم بشكل أفضل؟

  6. تحسين الاستجابة للعملاء: هل تريد تحسين معدلات الرد على استفسارات العملاء وتوجيههم بشكل أفضل؟

  7. زيادة متابعين جدد: هل تريد زيادة عدد المتابعين على منصات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك؟

  8. زيادة المبيعات: هل تريد زيادة المبيعات مباشرة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي؟


هناك العديد من الأهداف التي يمكنك تحديدها، الأهم هو أن تكون واضحة ومحددة بشكل صحيح، حتى تتمكن من تقييم أداء استراتيجيتك بكفاءة.



ثانيًا: تحديد الجمهور المستهدف بمرور الوقت، ستجد أن وسائل التواصل الاجتماعي تجذب جمهورًا متنوعًا. ولكن لا يجب أن تستهدف كل شخص على الإطلاق.


تحديد الجمهور المستهدف يساعدك على توجيه جهودك نحو الأشخاص الذين يعتبرون مثاليين لعملك والذين سيكون لديهم الاهتمام والقيمة الأكبر لعلامتك التجارية.


قم بإنشاء ملفات تعريف للعملاء المثاليين (Buyer Personas) قائمة على البيانات والأبحاث حول جمهورك المستهدف، تشمل هذه العوامل مثل العمر، والجنس، والموقع الجغرافي، والاهتمامات، والهوايات، والتوقيت، ومشكلاتهم واحتياجاتهم.


هذا سيساعدك في فهم أفضل لمن تحاول التواصل معه وكيفية التحدث إليهم.



ثالثاً: تحليل المنافسين ، لاحظ منافسينك في وسائل التواصل الاجتماعي وقم بتحليل استراتيجياتهم وأدائهم ، هل هم ناجحون في تحقيق أهداف مماثلة؟ ما هي المنصات التي يستخدمونها بشكل أساسي؟ كيف يتفاعلون مع متابعيهم؟


هذه المعلومات يمكن أن تكون قيمة جدًا لفهم ما اللذي يعمل وما لا يعمل في مجالك، وتحسين استراتيجيتك بشكل أفضل.



رابعًا : اختيار المنصات الاجتماعية ، هناك العديد من منصات وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، ولكل منها ميزات وجماهير مستخدمة مختلفة.


عند اختيار المنصات التي ستستخدمها، قم بمراعاة العوامل التالية:


  1. جمهورك المستهدف: حدد المنصات التي يستخدمها الجمهور الذي ترغب في الوصول إليه. على سبيل المثال، إذا كنت تستهدف الشباب، فقد تجد Snapchat و Tiktok هما منصتين جيدتين للبدء.

  2. نوع المحتوى: قد تكون بعض المنصات أفضل لأنواع محددة من المحتوى. على سبيل المثال، YouTube هو مكان رائع لمشاركة مقاطع الفيديو، في حين يمكنك استخدام Twitter للتغريد بشكل مستمر.

  3. الميزانية: قد تحتاج إلى مراعاة الميزانية الخاصة بك عند اختيار المنصات. الإعلانات على Snapchat أو Instagram يمكن أن تكون أكثر تكلفة مقارنة بمنصات أخرى، لذا قد تحتاج إلى مراعاة هذا عند التخطيط.

  4. إعداد المشهد: يجب أن يكون لديك القدرة على إنتاج محتوى جذاب ومناسب للمنصة التي تختارها. عند البدء، من الأفضل التركيز على منصة واحدة أو منصتين للحفاظ على الجودة في البداية. ثم، بناءً على الأداء والتحليل، يمكنك توسيع وجودك على المنصات الأخرى.


خامسًا : تطوير استراتيجية المحتوى ، المحتوى هو العمود الفقري لاستراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك.


قم بتطوير استراتيجية المحتوى الخاصة بك والتي تشمل:


  1. أنواع المحتوى: قرر ما إذا كنت ستنشئ محتوى مكتوب، أو مرئي (صور وفيديو)، أو تفاعلي (استطلاعات ومسابقات). مواعيد النشر: حدد مواعيد وتوقيتات نشر المحتوى. يمكن استخدام أدوات إدارة المحتوى والجدولة لمساعدتك في تنظيم المحتوى الخاص بك.

  2. الصوت واللهجة: حدد كيف ترغب في أن يبدو صوت علامتك التجارية واللغة التي تستخدمها.

  3. مواضيع المحتوى: قرر ما سيكون موضوعات محتواك. حاول أن تكون متعدد المواضيع للحفاظ على تنوع المحتوى.



سادسًا : إعداد جدولة المحتوى بعد تطوير استراتيجية المحتوى، يجب عليك إعداد جدولة لنشر المحتوى على مدار الأسبوع أو الشهر. جدولة المحتوى تساعدك على تنظيم جهودك والتأكد من توزيع المحتوى بشكل متوازن.


استخدم أدوات إدارة الجدولة مثل Hootsuite أو Buffer أو Sprout Social لتحقيق ذلك. قد تحتاج أيضًا إلى مراعاة الجدولة الزمنية للنشر لضمان أن محتواك يصل إلى الجمهور في الأوقات التي تكون فيها على موعد معهم.



سابعًا : تطوير خطة الإعلان ، إذا كنت تخطط لاستخدام إعلانات مدفوعة على وسائل التواصل الاجتماعي، فإن تطوير خطة إعلانية هو جزء أساسي من استراتيجيتك.


حدد المنصات التي ستستخدمها للإعلانات (مثل Snapchat Ads أو Instagram Ads) وقدر الميزانية التي ستخصصها لها، ضع خطة لإعلاناتك تتضمن الجمهور المستهدف، والنص، والصور أو المحتوى المرئي، وميزانيتك، والجداول الزمنية للحملات الإعلانية.



ثامنًا : تنفيذ الخطة وقياس الأداء ، قم بتنفيذ استراتيجيتك وتنشيط حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك وفقًا للجداول والخطط التي قمت بإعدادها.


في كل مرحلة من التنفيذ، قم بقياس الأداء والمشاركة ،استخدم الأدوات التحليلية المتاحة على منصات وسائل التواصل الاجتماعي لتقييم أداء محتواك وحملات الإعلانات واستمرار في تحسين استراتيجيتك بناءً على البيانات والأداء.


تاسعًا : المراجعة والتقييم والعمل على تحسين استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي بشكل مستمر.


قم بمراجعة استراتيجيتك بشكل دوري وقيم الأداء واستجب للتغييرات في الصناعة ومنافسيك وجمهورك. قد تحتاج إلى إجراء تعديلات وتحسينات للحفاظ على نجاح استراتيجيتك.


تذكر أن استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي يجب أن تكون مرنة وقابلة للتكيف مع تغيرات الظروف والأهداف.

اختبار استراتيجيتك والتحدث إلى جمهورك بشكل منتظم سيساعدك في البقاء على المسار الصحيح وتحقيق نجاح أفضل على وسائل التواصل الاجتماعي.



في الختام، تعد استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي عاملاً أساسياً في تحقيق النجاح في عالم التسويق الحديث. إذا كنت تستثمر الوقت والجهد في بناء استراتيجية واعية ومنظمة على وسائل التواصل الاجتماعي، فستكون قادرًا على تحقيق نتائج إيجابية لأعمالك. من خلال فهم جمهورك المستهدف، ومراقبة المنافسين، واختيار المنصات المناسبة، وتطوير محتوى جذاب، وقياس الأداء بشكل دوري، يمكنك أن تبني علاقات قوية مع جمهورك وتحقق أهدافك التسويقية.

لا تنسى دائماً أن استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي تحتاج إلى التكيف المستمر مع التغيرات في الصناعة وتفضيلات الجمهور والتطورات التكنولوجية. كن مستعدًا لتجربة أشياء جديدة وتحسين استراتيجيتك بناءً على البيانات والخبرة.

باختصار، تقدم وسائل التواصل الاجتماعي فرصة فريدة للتواصل مع عملائك وبناء مجتمع مخلص من المتابعين. بالعمل الجاد والابتكار والاستمرار في تطوير استراتيجيتك، ستكون قادرًا على جني الفوائد وتحقيق النجاح الباهر لأعمالك من خلال هذه الوسيلة القوية للتسويق. بادر الآن وابدأ في بناء استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك.


تصفح الاوقات المناسبة لك واحجز جلسةً استشاريةً الآن!






84 views0 comments

Comments


bottom of page